أمير منطقة جازان يرأس الجلسة الختامية لمجلس المنطقة بمحافظة ضمد.

مصدرالخبر: ضمد

WUoGzfBfFED1aSJzgWgz6RY3MzA6FO4RWftdg1IQ.jpeg

رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة اليوم الجلسة الختامية للمجلس في دورته الثالثة للعام المالي الحالي والمخصصة لبحث الاحتياجات التنموية بمحافظة ضمد وذلك بقاعة الاجتماعات بالمركز الحضاري بمركز الشقيري التابع للمحافظة.

واستهل سمو أمير المنطقة الجلسة بكلمة توجيهية أكد خلالها أهمية الجلسة التي خصصت لبحث احتياجات محافظة ضمد من الخدمات والمشروعات التنموية كما هي عادة المجلس بعقد واحدة من جلساته في كل دورة انعقاد بإحدى محافظات المنطقة للوقوف على المشروعات المنفذة بها أو التي تحت التنفيذ وما يحتاجه المواطن من خدمات.

وأكد سموه أهمية الدور التكاملي بين مجلس المنطقة والمجلسين البلدي والمحلي بكل محافظة للرفع باحتياجات المحافظات والمراكز التابعة لها بما يضمن تحديد الاحتياجات وفق آليات وخطط تضمن تنفيذ المشروعات وفق الخطط الزمنية والأوليات المحددة مشيرًا إلى عقد جلسة المجلس بمحافظة ضمد للاجتماع بأعضاء المجلسين المحلي والبلدي والمشائخ والشباب لتبادل الآراء المختلفة واستعراض العوائق والسلبيات لتجاوزها سعيًا للوصول إلى التنمية المتوازنة في جميع المحافظات.

وشدد سمو أمير منطقة جازان على ضرورة تنفيذ المشروعات بالسرعة والجودة المطلوبة حاثًّا المسؤولين إلى مزيد من العمل الجاد والمخلص.

وأوضح الأمين العام لمجلس منطقة جازان المهندس عبدالرحمن بن محمد عبدالحق أن المجلس بحث خلال الجلسة جميع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والمتضمن مناقشة وبحث احتياجات محافظة ضمد والمراكز والقرى التابعة لها في المجالات التعليمية والصحية والمياه والكهرباء وغيرها من المجالات إضافة إلى جملة من الموضوعات المتعلقة باحتياجات المحافظة ، حيث استمع الجميع إلى توجيهات سمو أمير منطقة جازان حيالها.

وبين أن المجلس استعرض في ختام الجلسة التوصيات التي تم التوصل إليها في دورته الحالية ومنها بحث السبل الكفيلة بتطوير الخدمات الصحية فيما يخص خطة التشغيل والتجهيز لمستشفى التخصصي ومستشفى جازان العام ومستشفى النساء والولادة بالمنطقة، والطرق، خاصة في المحافظات الجبلية وزيادة السعة الاستيعابية للركاب والسيارات لعبارات فرسان ، وتأمين الجزء المنتهى من الطريق الساحلي بوسائل السلامة وأجهزة ضبط السرعة ، وإيجاد المواقع المخصصة للنقل العام بالمنطقة من قبل الأمانة بعد صدور قرار مجلس الوزراء باعتماد مشروع النقل العام بالمنطقة إلى جانب عدد من التوصيات ذات العلاقة بالجوانب الاقتصادية والاستثمارية والسياحية والزراعية.

وفِي ختام الجلسة كرم سمو أمير منطقة جازان الأمين العام لمجلس المنطقة بمناسبة انتهاء مدة عمله أمينًا عامًّا للمجلس.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
2427 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق