السند يرعى حفل تخريج الدفعة الرابعة من الدبلوم التأهيلي لأعضاء الهيئة المستجدين

مصدرالخبر: خيبر نيوز الأخبارية (متابعات )

SrgrvtBPfZxsSoAbUGpr3ukMsukJojcjuIpqImjS.jpeg

رعى معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله السند، حفل تخريج الدفعة الرابعة من طلاب الدبلوم التأهيلي لأعضاء الهيئة المستجدين والبالغ عددهم 67 طالباً.

وقد بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بعد ذلك ألقى فضيلة عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالوهاب الرسيني كلمة أكد فيها أن المعهد يعيش نقلات متسارعة في شراكة متميزة بين الرئاسة والجامعة.

وكشف الدكتور الرسيني عن تخصيص تسعة مقاعد للرئاسة في برامج المعهد ممن تنطبق عليهم الشروط العامة للقبول، في برامج الماجستير "تخصص الحسبة"، والدبلوم العالي للأمن الفكري والتوجيه الشرعي، والدبلوم العالي لإعداد المدرب المعتمد في البرامج الشرعية.

وبين الدكتور الرسيني، أن هناك شراكة بين الرئاسة والجامعة من حيث التعاون مع المؤهلين في الرئاسة لتدريس بعض مقررات الدبلوم العالي ليجتمع للطلبة الخبرة العلمية والعملية؛ مبيناً أنه خلال هذا العام فتح القبول في الفصل الدراسي الثاني المنصرم بشكل استثنائي في برامج الدراسات العليا للجامعة بطلب واهتمام من معالي الرئيس العام.

بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن المعهد والدبلوم وأهدافه ومنجزاته.

ثم ألقى معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، كلمة أكد فيها أن التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات التي تساعد الجهات على تطوير وتنمية مهارات العاملين فيها للارتقاء بمستواهم العلمي والمعرفي، مؤكداً أن شراكة جامعة أم القرى مع الرئاسة جاءت لتعزز هذا الجانب وتعمل على استمراره، منوهاً بحرص واهتمام معالي الرئيس العام للهيئة على حضوره ومشاركته فرحة الخريجين.

عقب ذلك ألقى معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالله السند، كلمة أكد فيها أن الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر له شروط لابد من توفرها في كل عضو من أعضاء الهيئة.

وقد أقامت حكومتنا الرشيدة هذه الشعيرة العظيمة وأقامت معها الصلاة والزكاة، محققة بذلك أركان الدولة الإسلامية منذ عهد الملك المؤسس رحمه الله، وحتى عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله الذي تحقق للهيئة في عهده نقلات نوعية في رفع كفاءة منسوبي الجهاز.

وثمن معاليه قرار مجلس الوزراء بالموافقة على استثناء المستجدين لدى الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الوظائف الميدانية، من الفقرة (4) من المادة (الثانية) من لائحة الإيفاد للدراسة بالداخل، لمدة ثلاث سنوات.

وقد أكد معالي الشيخ السند، على الخريجين استشعار عظم هذه الوظيقة في بلد الإسلام، مشدداً على أهمية أداء العمل وفق المقتضى الشرعي بالعلم والرفق والصبر مع الالتزام بالأنظمة واللوائح، شاكراً لجميع شركاء النجاح في الجامعة والرئاسة على ما قدموه.

ثم كرم معاليه الطلاب المتميزين، والمسؤولين عن الدبلوم من الرئاسة والجامعة.

 

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق