الكسب ثم العطاء

J6t4YylFjvWvNzaITbYOsxS1bklhN8jsoViCmMUT.jpeg

يمر الإنسان في حياته من خلال مراحل عديدة. ومن أهم هذه المراحل مرحلة (الكسب ثم تليها مرحلة العطاء).
ماذا نقصد بهذه المراحل أي الكسب والعطاء ...
هو أن الشخص في مرحلة الكسب يقوم بغرس البذور ويتلقى من خلالها أنواع العلوم ويهتم بصغائر العلوم قبل كبيرها ثم ينتقل خطوة بخطوة للمرحلة التي تليها ، فيصبح لديه ركيزة أساسية يستند عليها طوال حياته. وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل لتكوين الشخص بحيث يرى مايريد أن يكون عليه مستقبلا .ويصبح لديه الوعي الكامل لما يريد أن يتخصص به مستقبلا من أنواع العلوم المختلفة. وفهم العلوم القريبة من بعضها.وتكوين الخبرة من خلال المواقف أو الأحداث التي يتعرض لها في حياته.فبذلك يصبح لديه (خلفية ثقافية جيدة) تساعده على الإستمرار والذهاب إلى المرحلة الأخرى التي لاتقل أهمية عن المرحلة الأولى فكلاهما مكمل للأخرى.
ألا وهي مرحلة( العطاء) التي من خلالها يتم قطف الثمار وتحصيلها نظير ماتعلمه من خلال مرحلة( الكسب) .
وتتميز هذه المرحلة (العطاء) بنشر ماتعلمه للآخرين من خلال التوجيه والإرشاد . أو إستغلال وسائل التواصل الإجتماعي لنشر مايريد .بحيث يكون المحتوى هادف .
فلا عطاء من غير كسب ...
فالعطاء هو الذي يميزك ويجعل منك نجما ساطعا وذلك من خلال أدوات عديدة منها كاتب ذو قلم سيال أو متحدث بارع أو محاور يجيد النقاشات أو مدرب بارع وغيرها الكثير...
وأخيرا اكسب واعرف موقع عطاءك أين؟؟
(تذكر روعة الإنسان بما يمنح وليس بما يملك)
بقلم محمد بن زيد الخيبري

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
2531 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟