فوضى عارمة.

ZAUK8LMw8GIJ8G6Hxorc9ojCeBKPzbXlNszHP5WV.jpeg

في هذا العصر كل شئ يتغير ويتبدل .وكذلك تعليم الآخرين يتغير وأخذ يذهب بهم أكثر فأكثر نحو الإنترنت (وسائل التواصل الإجتماعي).
والذي أعنيه مايسمى تطبيقات وغرف المحادثات الصوتية .
الحديث عن هذه المواقع ليس وليد اللحظة ونعلم جملة وتفصيلا مساوئ هذه البرامج والفائدة منها قليلة جدا .
لنعالج هذه القضية أطرح هذا التساؤل ...
ماهي أسباب هذه الفوضى التي تجعل بعض الأشخاص يتنقل بين هذه التطبيقات ؟
لابد من وجود شئ خفي لايعرفه كثير من الناس وقد يتعلق بالشخص نفسه (الذي يعلم السبب والمسبب).
وقد عملت هذا الإستطلاع مني مباشرة على أشخاص يرتادون هذه المواقع(حالات بسيطة) بسؤال صريح ألا وهو :
هل أنت في المكان المناسب؟
أي ارتيادك هذه المواقع فكانت الإجابة من الجميع (لا)
إذا ماهي الدوافع والأسباب التي تجعل البعض يدمن ويرتاد مثل هذه (التطبيقات).
قد تكون الأسباب ظاهرة وقد تكون خفية فمن الأسباب :
*الفراغ وعدم استغلاله بالشكل أو التوجيه الصحيح .
*التحدث مع الآخرين بكل شفافية(مشاكله وحياته الخاصه)والسبب عدم وجود حواجز ولاأحد يعرفه ووجد من يستمع له.
*سهولة إرتداء القناع الذي يريده تقمص الشخصية التي يحبها الدور الذي يجيده.
*فقدان العاطفة والرعاية من (الوالدين أو الأزواج)
*سهولة الوصول لهذه التطبيقات وكثرتها والترويج لها بوسيلة الجذب وليس الإجبار.
الوسائل كثيره وطرق الوقاية والعلاج كثيرة منها :
*وجود البديل من برامج وتطبيقات مشابهة ذات محتوى جيد.
*التحذير والتكرار وتسليط الضوء على هذه البرامج لتجنبها .
*شغل أوقات الفراغ بما هو مفيد (تعلم مهارة /مطالعة كتاب /رياضة /خروج مع الأصدقاء)
*القرب من الأبناء من قبل الوالدين وكذلك الأزواج ومنحهم المزيد من الوقت والعاطفة.
*إدمان هذه المواقع لها دلالات منها (العزلة/كثرة الإرتباط بالجهاز /فتح باب الحوار والنقاش)
(الشمس ستسطع وستتحسن الأمور من جديد!)

بقلم / محمد الخيبري.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
2642 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 1
mSrlmEFjNglwcedpe4B1PGzHU6u6ubUnAGCfXDDJ.jpeg

مروان الخيبري

السسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد واله و صحبه اجمعين لقد اطلعت انا على كتبت وهي التفاته جيدة و كلام جميل من الاستاذ / محمد الخيبري نعم تعتبر هذي " الفوضى العارمه " كما وصفتها هي قضية رأي عام بالنسبة لمجتمعنا المحافظ كمجتع إسلامي و تربطنا قيم و أخلاق ترفض تماماً ذلك الهراء من برامج التواصل الاجتماعي و لا يقتصر هذا الهراء على " الغرف الصوتية " فقط أنما الصوتية و المريئة أيضاً و كلاهما خطيرين جداً و ليس متناقضين و كلاهما تجاوز وتجرأ على الادآب العامة و منظومة القيم الأخلاقية فيجب أن نبين لشبابنا و بناتنا مكامن الخلل في مثل هذه القضيه يبدو أنك لم تتطلع أستاذ محمد بما فية الكفاية على هذه الظاهرة و مانتج عنها من فتنة أجتماعية و أنحراف في سلوكيات أبناء هذه الأمة و تجريدهم من الحياء و تعريتهم من العفاف و للأسف هناك الكثير من المسؤولين و الاعلاميين والقنوات المحسوبين علينا و هم من يرحبون و يدعمون هذي الخزعبلات و يهتفون بمعاني التطوير و التجديد الى الافضل ليس هذا كل شيء بل قدموا المشاهير و الشواذ كقدوة لشبابنا و بناتنا و حتى الاطفال فمن يفسدون ذواتهم لا رحمة لهم على ذوات الغير هذا من جهة من جهة اخرى دعني اعلق على قولك " وجود شيء خفي لا يعلمه الكثير " يبدو انك تحمل هنا رسائل مبطنه لم أفهم بالضبط مالذي تعنية من سردها بهذي الطريقة العشوائية فالطبيب الجيد لا يعطي الدواء دون تشخيص الحالات نعم اقصد الحالات التي أدعيت انها بالحالات " البسيطه " هيا ليست بالبسيطه كما تصورت يا أستاذ محمد حتى ألعاب الهواتف الذكية اصبحت ذات غرف و دردشات " صوتية " فالجرح قد يكون صغيراً جداً و بسيط و مع مرور الزمن تكتشف انها غرغرينه وينتهي بك الامر الى بتر الاطراف النهاية بشعة والان هل ادركت حجم المشكله ؟ و أن كنت تقصد بأنه أهمال من أنفسنا أو تقصير من ارباب الاسر و الازواج والاخوة كما تفضلت اعتقد ان هذا جزء من المشكله دعنا نعود عبر الزمن للوراء حيث بداية الخلق فترى ضحكة ابليس يوم اغواء حواء يوم اكل أدم تفاحةٍ في السماء ما اقصده اغواء المجتمعات الغربية للمسلمين لتشتيت عقيدتهم و ضعف ايمانهم تماماً مثل مافعل أبليس مع أدم و حواء فهذه ماهي الا مشاريع غربية بخطواتٍ مدروسةٍ تدريجيه بضوابط تغريبية لا ضوابط شرعية ألبسوها أثواباّ جذابةٍ و مغرية ثم غلفوها بمعاني التجديد للافضل لك أن تتصور هذا يأ استاذ واخيراً الشمس لن تشرق في هذا الزمان لن تشرق منذ زمن و هذي نظرتي المنطقية و لكن ربما نصعد إليها في السماء فالبعض لن ينجو من كل ماهو قادماً من شر اما ان تكون الاعظم و اما ان تكون الاسواء
اضافة تعليق

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟