فوضى عارمة.

ZAUK8LMw8GIJ8G6Hxorc9ojCeBKPzbXlNszHP5WV.jpeg

في هذا العصر كل شئ يتغير ويتبدل .وكذلك تعليم الآخرين يتغير وأخذ يذهب بهم أكثر فأكثر نحو الإنترنت (وسائل التواصل الإجتماعي).
والذي أعنيه مايسمى تطبيقات وغرف المحادثات الصوتية .
الحديث عن هذه المواقع ليس وليد اللحظة ونعلم جملة وتفصيلا مساوئ هذه البرامج والفائدة منها قليلة جدا .
لنعالج هذه القضية أطرح هذا التساؤل ...
ماهي أسباب هذه الفوضى التي تجعل بعض الأشخاص يتنقل بين هذه التطبيقات ؟
لابد من وجود شئ خفي لايعرفه كثير من الناس وقد يتعلق بالشخص نفسه (الذي يعلم السبب والمسبب).
وقد عملت هذا الإستطلاع مني مباشرة على أشخاص يرتادون هذه المواقع(حالات بسيطة) بسؤال صريح ألا وهو :
هل أنت في المكان المناسب؟
أي ارتيادك هذه المواقع فكانت الإجابة من الجميع (لا)
إذا ماهي الدوافع والأسباب التي تجعل البعض يدمن ويرتاد مثل هذه (التطبيقات).
قد تكون الأسباب ظاهرة وقد تكون خفية فمن الأسباب :
*الفراغ وعدم استغلاله بالشكل أو التوجيه الصحيح .
*التحدث مع الآخرين بكل شفافية(مشاكله وحياته الخاصه)والسبب عدم وجود حواجز ولاأحد يعرفه ووجد من يستمع له.
*سهولة إرتداء القناع الذي يريده تقمص الشخصية التي يحبها الدور الذي يجيده.
*فقدان العاطفة والرعاية من (الوالدين أو الأزواج)
*سهولة الوصول لهذه التطبيقات وكثرتها والترويج لها بوسيلة الجذب وليس الإجبار.
الوسائل كثيره وطرق الوقاية والعلاج كثيرة منها :
*وجود البديل من برامج وتطبيقات مشابهة ذات محتوى جيد.
*التحذير والتكرار وتسليط الضوء على هذه البرامج لتجنبها .
*شغل أوقات الفراغ بما هو مفيد (تعلم مهارة /مطالعة كتاب /رياضة /خروج مع الأصدقاء)
*القرب من الأبناء من قبل الوالدين وكذلك الأزواج ومنحهم المزيد من الوقت والعاطفة.
*إدمان هذه المواقع لها دلالات منها (العزلة/كثرة الإرتباط بالجهاز /فتح باب الحوار والنقاش)
(الشمس ستسطع وستتحسن الأمور من جديد!)

بقلم / محمد الخيبري.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
2430 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق