بر الوالدين.

XlcvF9RjZuyf9Lyrel113cns79orPvvmbQI39Xk5.jpeg

الحديث عن بر الوالدين ليس مستهلك أو من ترف الحديث أو نبراس نتغنى به بل هو من الحقوق والواجبات المطلوبة من الأبناء نحو والديهم.

في إحدى الأيام وبعد الفراغ من صلاة العشاء أستوقفني ذلك العجوز الذي بلغ من العمر عتيا) وهو يقول: لي بلهجة عامية..

ياوليدي لايغرك جسمه وطوله!!!

هل تعلمون من المقصود ؟

إنه ابنه فقلت له لماذا ياعم ؟

قال : حتى الخبز يا وليدي أنا أجيبه ما يجيب شئ.

وبعد التفكير بكلامه حينها تذكرت عندما نريد أن نكون من البارين بوالديهم يتوجب علينا أمور وخطوات عملية وليس قول فقط بعد توفيق الله فمن الواجبات علينا مايلي :

*المبادرة وهي أن تكون مبادرآ فيما يحتاجه والديك سواء في المأكل أو المشرب والملبس وغيرها وأن تتلمس ما يحتاجونه من غير طلب أو إلحاح منهم .

*تذكرهم بكل عمل خير يوصلهم للجنة وذلك بالصدقة عنهم ومساعدة الآخرين والدعاء لهم .

*لاتنقل لهم همومك ومشاكلك احتفظ بها لنفسك فإنهم يتألمون ويحملون همك وأنت لاتشعر اظهر لهم الفرح والسرور .

*تذكر أن بر الوالدين ليس اتصال وسؤال فقط بل هو فعل وعمل كيف لا وثمن ذلك جنة عرضها السموات والأرض .

اللهم اجعلنا من البارين بوالديهم .

بقلم *محمد الخيبري*

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
2531 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 1

حسين

كلام جميل وطرح اجمل 💐
اضافة تعليق

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟