تخصيص جلسة للسياحة بالمملكة في"أسبوع السفر العربي" وحضور ممثلين لـ150 دولة

مصدرالخبر: خيبر نيوز الأخبارية (متابعات )

XNAU2TssMkP2mdHdLrf4gVcB8gE1bDHG9AyvANi0.jpeg

ينطلق في دبي بعد غداً الأحد "أسبوع السفر العربي" الذي يضم تحت مظلته أربعة أحداث رئيسية ويقام للمرة الأولى خلال معرض سوق السفر العربي 2019 الذي سيبدأ يوم الأحد 28 أبريل ويمتد على مدار أربعة أيام. سيتيح المعرض للمشاركين والمندوبين الفرص لإبرام الصفقات التجارية وعقد سلسلة من الاجتماعات في مركز دبي التجاري العالمي، وتشارك فيه المملكة العربية السعودية مملثة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويشارك للمرة الأولى المشاريع السياحية الترفيهية السعودية مثل نيوم وأمالا والبحر الأحمر، إضافة لـ 60 جهة سعودية معنية بشأن السفر والسياحة.

ومن بين الأحداث الأخرى الرئيسية التي ستقام في المسرح العالمي بمركز التجارة العالمي بدبي جلسة مخصصة للسياحة في المملكة العربية السعودية والقمة العالمية للسياحة الحلال وقمة الصناعة الفندقية، حيث ستشهد تلك الجلسات والندوات مشاركة واسعة لأبرز الخبراء لمناقشة آخر التطورات التي يشهدها قطاع الضيافة والبنية التحتية الرقمية التي تشكل مستقبل هذا القطاع.

قال كلود بلان مدير محفظة معرض سوق السفر العربي وسوق السفر العالمي في لندن: "إن نجاح كل من سوق السفر العربي وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة وفر لنا منصة ليس فقط لتقديم حدثين جديدين لعام 2019، ولكن لاستحداث أسبوع سفر كامل يشمل أسواق الشرق الأوسط الداخلية والخارجية على مستوى السياحة الترفيهية والسفر الفاخر، بالإضافة إلى توفير منتدى مخصص لتبادل الخبرات والأعمال بين أبرز المتخصصين في شركات الطيران في المنطقة، وسلطات الطيران المدني، ومجالس السياحة، والمطارات، ومنظمي الرحلات السياحية".

ووفقاً للمجلس العالمي للسفر والسياحة، فإنه من المتوقع أن ترتفع المساهمة المباشرة لقطاع السفر والسياحة في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 4.1% سنوياً لتصل إلى 108.4 مليار درهم بحلول عام 2028.

وسيستقبل سوق السفر العربي في نسخته السادسة والعشرين أكثر من 2,500 شركة عارضة من جميع أنحاء العالم، كما سيرحب بنحو 40,000 زائر من المتخصصين في صناعة الضيافة والسفر والسياحة، وسيشهد مشاركة ممثلين عن 150 دولة و65 جناحاً وطنياً وأكثر من 100 عارض جديد يشاركون للمرة الأولى في هذا الحدث الرائد.

ويركز سوق السفر العربي على أبرز الاتجاهات الحالية في قطاع السفر والضيافة، كما يتطرق إلى الإمكانيات المتاحة التي تساهم في تحقيق النمو. وفي هذا العام، ستشكل التكنولوجيا المتطورة والابتكار أبرز المحاور الرئيسية للمعرض. كما سيناقش أبرز الخبراء والمتخصصين التحول الرقمي وأثره في هذا القطاع، وظهور تقنيات مبتكرة من شأنها تغيير الطريقة التي تعمل بها صناعة الضيافة في المنطقة بشكلٍ جذري.

وسيشهد معرض سوق السفر العربي 2019 "المنتدى السياحي العربي-الصيني" الذي سيقام يوم الأحد 28 أبريل على المسرح العالمي "جلوبال ستيج". وتأتي أهمية هذا المنتدى في ظل النمو الهائل الذي يشهده القطاع السياحي في الصين التي من المتوقع أن تستحوذ على نحو ربع السياحة العالمية بحلول عام 2030. وخلال الجلسة، سيناقش مجموعة من الخبراء أهمية هذا النمو للوجهات السياحية حول العالم وكيفية الاستفادة منه. كما سيتضمن المنتدى جلسة تواصل مدتها 30 دقيقة مع أكثر من 80 مشتري صيني.

ستشهد نسخة معرض سوق السفر العربي لهذا العام أكبر مشاركة من آسيا على الإطلاق بزيادة نسبتها 8% على أساس سنوي من إجمالي مساحة المعرض، مع مشاركة واسعة لكل من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وسريلانكا. لقد شهد الأسواق الرئيسية مثل الصين تطورات غير مسبوقة في الأشهر الـ 12 الأخيرة، لذا فإنه من المتوقع أن تشهد المنطقة المزيد من النمو والتطورات خلال عام 2019 وما بعده".

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق