توقيع مذكرة تفاهم للإعداد لنقل قطاع التراث بين وزارة الثقافة وهيئة السياحة

مصدرالخبر: صحيفة خيبر الاخبارية

nmm2hQLO89D4SQEb4l9Fj2tLJnzaddHPAc0Aw4o0.jpeg

تم التوقيع  بين وزارة الثقافة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني،على مذكرة تفاهم للإعداد لنقل قطاع التراث الوطني من الهيئة للوزارة.

ووقعت  المذكرة في الرياض، يوم امس الأربعاء، بين صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ومعالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب .

وتتضمن المذكرة تشكيل لجنة مشتركة للعمل على تنفيذ المتطلبات المتعلقة بنقل قطاع التراث الوطني من الهيئة للوزارة خلال الفترة القادمة.

وقدم صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود أسمى آيات الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على ما توليه من اهتمام بالقطاع الثقافي بكل مكوناته “وبشكل خاص تراث وتاريخ وهوية المملكة التي تجد عناية كبيرة من مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظهما الله-“.

وأكد سموه أن توقيع مذكرة التعاون يأتي في إطار تنفيذ وزارة الثقافة لوثيقة رؤيتها وتوجهاتها التي تم الإعلان عنها يوم 20 رجب 27 مارس المنصرم، والتي تضمنت القطاعات ذات العلاقة بالتراث الوطني، كما تضمنت مبادرات معنية بتطوير التراث الوطني وتنميته.

وأوضح سموه حرص الوزارة على حمل هذه الأمانة الوطنية وخدمتها بكل جدية والتزام “لحفظ التراث الوطني ورعايته بكل مكوناته المادية والبشرية، وذلك باعتباره قيمة حضارية مهمة تعكس الهوية التاريخية الأصيلة للمملكة العربية السعودية”.

ورحّب سموه بتعاون الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في عملية نقل القطاع بالشكل الذي يعكس اهتمام الجهتين.

من جانبه رفع معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهم الله على ما تحظى به قطاعات السياحة والتراث من دعم ورعاية واهتمام.

قائلا  : إن نقل قطاع التراث الوطني من الهيئة إلى وزارة الثقافة، يأتي بالتزامن مع تركيز الهيئة على التطوير الشامل لقطاع السياحة بما ينسجم مع تطلعات رؤية المملكة 2030.

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق