أمانة منطقة المدينة المنورة تعزز الشفافية بالبث المباشر لوقائع جلسات فتح المظاريف للفرص الاستثمارية.

مصدرالخبر: أمانة المدينة

r5RuzLdM7pY7sNpjqoFjOIdiFTl4TZGJQgRYgdrB.jpeg

عززت أمانة منطقة المدينة المنورة مستوى الشفافية في طرحها الإستثماري بالبث المباشر لوقائع جلسات فتح المظاريف للفرص الاستثمارية في مبادرتها "أستثمر في مواطن البركة" على منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي صباح أمس الثلاثاء في خطوة لتعزيز الشفافية هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وبدأت جلسة فتح المظاريف الأولى في الطرح الاستثماري عند العاشرة والنصف صباح اليوم الثلاثاء بحضور المستثمرين المتقدمين بعطائتهم للفوز بالفرص الاستثمارية المتاحة والتي شهدت أقبالا متميزاً، حيث يتم بحضورهم وبشكل علني فتح العطاءات المقدمة لكل فرصة استثمارية، والإعلان عن قيمة العطاء المقدم والتأكد من اكتمال جميع الشروط ومن بينها الضمان البنكي والترخيص المناسب للنشاط.

وتستعرض لجنة فتح المظاريف لجميع الحضور الأوراق المقدمة من المستثمرين والتأكد بشكل مباشر من اكتمال جميع الشروط المطلوبة ليأتي البث المباشر كخطوة إضافية لتعزيز الشفافية والتعريف بآلية الدخول للمنافسة في الفرص المتاحة وتوثيق جلسات فتح المظاريف.

وقال معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد بن عبدالهادي العمري أن الأمانة تعمل بكل الوسائل على تحقيق أعلى مستويات الشفافية في جميع اعمالها ، وفي الطرح الإستثماري الذي تم تدشينه مؤخرا حرصنا على إتاحة الفرصة للجميع للمشاركة من خلال حملات تسويقية للتعريف بالفرص المتاحة ليتمكن الجميع من المنافسة عليه ، وفي خطوة إضافية للتعريف بالفرص المتاحة وزيادة الشفافية تم بث جلسات فتح المظاريف اليوم بشكل مباشر للجميع كتجربة أولى سنعتمدها في جميع الجلسات القادمة بإذن الله، كما نسعد بكل ملاحظة من الجمهور بشكل عام ومن المستثمرين والمستفيدين من الفرص الاستثمارية بشكل خاص.

وأوضح معالي المهندس العمري أن المدينة المنورة تأتي في مقدّمة مدن المملكة الحاضنة للفرص الاستثمارية، خاصةً مع ما تحمله من قيمة دينية في نفوس المسلمين حول العالم، كونها مُهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وعاصمة الإسلام الأولى، وما تضمّه من معالم أثرية وتاريخية، مما جعلها وجهةً دينية وسياحية لملايين الزوار سنويًّا من أنحاء العالم كافّة، وقد حظي الجانب الاستثماري في المدينة المنورة باهتمام ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل حيث يوجه سمو أمير المنطقة دائماً بضرورة الإفادة من مكانة المدينة وخصوبة مناخها الاستثماري في سبيل تفعيل التنمية الاقتصادية بالمنطقة وإيجاد فرص العمل للشباب والشابات، وتمكينهم في هذا المجال، ومن أجل استثمار أفضل للفرص المتاحة في المنطقة.

كما تحضى أمانة منطقة المدينة المنورة بدعم وتوجيه مستمر من معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلّف الدكتور ماجد القصبي لتحقيق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهم الله ورعاهم – لمواكبة الطفرةً التي تشهدها المملكة في مجال التحوّل نحو الاستثمارات العامّة والإفادة من الفرص الاستثمارية لتحقيق الإستدامة المالية للأمانة إنطلاقاً من رؤية المملكة 2030 م وخطط التحول الوطني 2020 م .

وكانت أمانة منطقة المدينة المنورة قد أعلنت مطلع العام 2019 عن اكبر طرح استثماري بأكثر من 250 فرصة للمستثمرين بـ 36 نشاطاً بمواقع مميزة في المدينة المنورة.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
1621 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق