تحضيراً لقمة العشرين في 2020 .. البنيان: المملكة تمثل رجال الأعمال بالعالم مطلع ديسمبر المقبل.. و30% من فريق (B20) سعوديون

مصدرالخبر: خيبر نيوز الأخبارية (متابعات)

bzIy24oLl0k4xDYGoj7w1X8oCW9YxM6go6p4wgEw.jpeg

طالب الرئيس التنفيذي لشركة "سابك" و رئيس قطاع الأعمال (B20) لمجموعة العشرين، يوسف البنيان، اليوم خلال ندوة لمناقشة رجال الأعمال (B20) لمجموعة العشرين مع رجال الأعمال بالشرقية، بضرورة تقديم المرئيات و الاقتراحات بما يعظم فائدة المملكة من استضافة قمة العشرين في 2020، مؤكدا أن فريق العمل ( B20) سيضم (700 – 1000) شخص منهم 30% من السعوديين و 70% من الدول المختلفة بمجموعة العشرين.
وبيّن أن الفترة التي تعقب ديسمبر المقبل سيبدأ فيها جمع الآراء، لاسيما وأن جزء من رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية سيكونوا في تكوين فريق العمل، مضيفا، أن 25 إبريل الجاري سيكون هناك اجتماع في الرياض يضم أكثر من 40 شخصا لقطاعات مختلفة لتشكيل فرق العمل و اختيار قياديين لفرق العمل المتعددة، حيث سيخرج الاجتماع بعدد فرق العمل برئاسة قيادي سعودي، بالإضافة للعديد من الجنسيات المختلفة، مؤكدا، ان قطاع الاعمال (B20) لمجموعة العشرين يعمل على استقطاب الكفاءات من الدول المشاركة.
وشدد بضرورة استفادة المملكة لاستضافة قمة العشرين (2020) لتفعيل دور السياسات ذات العلاقة برؤية 2030، مؤكدا، ان التحدي الكبير هو إيجاد الالية المناسبة لرفع المقترحات لقادة العشرين، مشددا على ضرورة استغلال الفرصة الذهبية لمصلحة الاقتصاد الوطني عبر منبر قمة العشرين.
وحذر من تقديم الاقتراحات العاكسة للهموم المحلية، فهذه النوعية من الاقتراحات لن ترفع للقادة العشرين، مبينا، ان الدول الاخرى تنظر لمصلحتها الاقتصادية، معترفا بان المملكة واجهت تحدي في اليابان من خلال عرض المملكة للمحتوى المحلي، مؤكدا، ان دول العشرين ترفض المحتوى المحلي بالرغم من كونه الركيزة الاساسية لنمو الاقتصاد السعودي، إلا أن فريق العمل استطاع التفاوض مع اليابانيين لتضمين المحتوى المحلي للرفع لقادة العشرين خلال القمة المقررة في اليابان في يونيو المقبل.
وأوضح، ان منتصف مايو المقبل سيكشف النظرة المبدئية لاقتراحات و قرارات المملكة في قمة العشرين القادمة، مبينا، ان معرفة اجندة المملكة في القمة القادمة ستمهد الطريق لصياغة المواقف بحيث ستكون في متناول جميع رجال الاعمال، مؤكدا أن مشاركة رجال الاعمال بالمملكة بـ (B20) ضعيفة جدا، ( شبه معدومة )، خلال السنوات العشر الماضية في قمة العشرين، موضحا، ان قطاع الاعمال بالمملكة في (B20) سيركز بعد انتهاء قمة العشرين بإنشاء قاعدة بيانات لجميع الأعمال التي انطلقت من مارس الماضي و التي ستستمر الى ديسمبر، حيث تبدا فيه اجتماعات قمة العشرين على المستوى الوزاري بمدن مختلفة بالمملكة .
ولفت إلى وجود تغييرات كبيرة في الاقتصاد العالمي، مبينا أن منظومة (G20) تتحدث عن أكثر من 90% من الدول المسيطرة على الاقتصاد العالمي، مؤكدا أن هذه المنظومة تعتبر المحركة للأنظمة الاقتصادية العالمية.

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق