وزير الطاقة والصناعة يستقبل وفد مجلس الشورى

مصدرالخبر: خيبر نيوز الأخبارية

ZeC7oiaPan9bCfxZj6iSHN14Bl1aEqGnC59l2YNB.jpeg

استقبل وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح اليوم بالمدينة الصناعية الثانية بالرياض وفداً من مجلس الشورى مشكل من لجنة الاقتصاد والطاقة برئاسة عضو المجلس الدكتور فيصل آل فاضل ولجنة الحج والإسكان والخدمات برئاسة عضو المجلس الدكتور طارق فدعق.

بحضور مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم وعدد من مسؤولي إدارات الهيئة.

وتم خلال الاستقبال استعراض عدد من الموضوعات التي تختص بعمل هيئة " مدن " ومناشطها.

من جانبه، أوضح مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم أن وفد مجلس الشورى تفقّد سير العمل بعدد من المصانع القائمة والمنتجة، وتلك التي يتم تنفيذها ومنها إنشاء 16 مصنعًا جاهزاً بمساحات 1500م²، كما زار العديد من المشروعات الصناعية واللوجستية الجديدة.

وأفاد أنه تم خلال الزيارة استعراض استراتيجية "مدن" 2030 ومبادراتها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب"، من أجل تحقيق الاستدامة التنموية والاقتصادية وتمكين الصناعة وتعزيز المحتوى المحلي، عبر خلق بيئة استثمارية مُثلى لتوطين الاستثمارات العالمية والمحلية، وذلك في ظل الاستراتيجية الوطنية للصناعة.

وقال إن "مدن" تسعى إلى تعزيز الإبداع والابتكار، وتقديم قيمة مضافة لشركائها، حيث أطلقت 29 مبادرة ضمن برنامج "ندلب"، فيما تعمل على تطوير المدن الصناعية والإشراف على مناطق التقنية ورفع جودة الخدمات المقدمة بها، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030 وأهدافها الرامية للنهوض بالقطاع الصناعي واللوجستي.

وأبان المهندس خالد السام أن المدينة الصناعية الثانية بالرياض التي زارها وفد مجلس الشورى، تبلغ مساحتها الكلية 19 مليون م² وهي مطورة بالكامل، وتضم 1100 مصنع بين منتج وقائم وتحت التأسيس والإنشاء، كما تقع على بعد 52 كم من مطار الملك خالد بالرياض، و24كم من محطة القطار و24كم من ميناء الرياض الجاف.

يشار إلى أن المدينة الصناعية الثانية بالرياض تضم صناعات متنوعة منها: المركبات والمقطورات، والمنتجات النفطية المكررة، بالإضافة إلى بعض الصناعات التحويلية الأخرى، كما تحتوي على العديد من المراكز التدريبية أبرزها المعهد العالي للصناعات البلاستيكية والمعهد الصناعي الثانوي الأول بالرياض، وبإشراف المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وكذلك معهد شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي.

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق