فيصل بن مشعل يرأس الاجتماع الخامس للجنة أصدقاء البيئة بالقصيم

مصدرالخبر: خيبر نيوز- (متابعات)

8UmAA2TSMQDYVW9HTJStyA3sjclmKvFDzrHFrAI4.jpeg

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية في مكتبه بمقر ديوان أمارة منطقة القصيم بمدينة بريدة، مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم إبراهيم بن علي المشيقح يرافقه فريق عمل مشاركة المنطقة في ملتقى ألوان السعودية، الذين قدموا للسلام على سموه، وتسليمه التقرير الختامي لمشاركة المنطقة في ملتقى ألوان السعودية السابع بالرياض ، وتقرير (الرحلات السياحية) في منطقة القصيم، والذي يوضح نشاط الرحلات السياحية في المنطقة، وعدد الرحلات للمنطقة والتي يتم تنظيمها من خلال منظمي رحلات سياحية مرخصين من داخل وخارج المنطقة.

كما اطلع سموه على معدل النمو في الاستثمار بنشاط تنظيم الرحلات السياحية والإرشاد السياحي بالمنطقة والذي يشهد إقبالاً من الشباب والفتيات السعوديين، بالإضافة إلى تعريف ببرنامج دعم الرحلات السياحية والبرامج التدريبية وورش العمل التي قدمتها الهيئة لتطوير مهارات المنظمين والمرشدين بالقصيم وتحفيز الاستثمار في هذا النشاط .

وأثنى الأمير فيصل بن مشعل على جناح منطقة القصيم في ملتقى ألوان السعودية وما تضمنه من عناصر للتعريف بمقومات القصيم السياحية والتراثية، مشيداً بدور فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة في إنجاح ترتيبات المشاركة بهذا الملتقى لتقديم صورة مميزة عن القصيم كوجهة سياحية جاذبة وذلك من خلال الصور الفوتوغرافية والأفلام السياحية.

وأكد أمير القصيم حرص مجلس التنمية السياحية على المشاركة بالملتقيات والمعارض المتخصصة في القطاع السياحي كأحد الوسائل الهامة لتسويق المنطقة وإبراز مقوماتها السياحية، مقدراً الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في دعم برامج الرحلات السياحية وتحفيز منظمي الرحلات والمرشدين السياحيين، مؤكداً على أهمية دور فرع الهيئة بالمنطقة في تحفيز الاستثمار في هذا النشاط ودعم برامج الرحلات السياحية التي تولد العديد من فرص العمل للشباب والفتيات السعوديين كما تساهم في تحقيق عوائد اقتصادية للمنطقة بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030 في تطوير القطاع السياحي كأحد الركائر الرئيسية للرؤية.

الجدير بالذكر أن ملتقى ألوان السعودية الذي أطلقته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يركز على فن التصوير كأحد العناصر الرئيسية المساهمة في الارتقاء بالمنظومة السياحية بالمملكة والتعريف بالوجهات السياحية الواعدة، ويقام سنوياً بالرياض كما يتم تنظيم العديد من البرامج والأنشطة المرتبطة بالملتقى والممتدة على مدار العام.

من جهة أخرى رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس لجنة أصدقاء البيئة بالمنطقة , بمكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة اليوم، الاجتماع الخامس للجنة أصدقاء البيئة بالمنطقة ، لاستعراض أهم التقارير والدراسات البيئية ، بحضور صاحب السمو الأمير متعب بن فهد الفيصل الفرحان عضو اللجنة ، ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وأمين المنطقة المهندس محمد المجلي ، وأمين لجنة أصدقاء البيئة مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس سلمان الصوينع ، وأعضاء اللجنة من مسؤولي القطاعات الحكومية ذات العلاقة بالمنطقة والمهتمين بالبيئة.

ورحب سموه في بداية الاجتماع بالجميع ، مؤكداً على أن موافقة المقام السامي على إقامة أسبوع البيئة سنوياً يعكس مدى اهتمام القيادة ـ أيدها الله ـ على رفع مستوى معدل الوعي البيئي بين أبناء هذا الوطن المبارك في القطاعات كافة , موجهاً سموه إلى إنشاء رابطة حماية وتنمية البيئة بالمنطقة للمساهمة في تعزيز البيئة وتنميتها وحمايتها , مؤكداً على أهمية مواصلة تحسين البيئة وتعزيزها والذي يعد واجب ديني ووطني وحضاري , مباركاً سموه خطوة إطلاق متحف الحبارى بمنتزه القصيم الوطني بالتعاون مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى واكثارها , مشيراً سموه إلى أن موافقة مجلس الوزراء على تنظيم صندوق البيئة وإنشاء مراكز بيئية متخصصة , وهي المركز الوطني للأرصاد , والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر , والمركز الوطني للرقابة على الإلتزم البيئي , يعكس اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على الموارد الطبيعية لهذه البلاد المباركة والحد من تلوث البيئة والإسهام في تعزيز جودة الحياة لكافة أبناء الوطن.

وقال سمو الأمير فيصل بن مشعل : على الجميع مسؤولية الحفاظ على البيئة وحمايتها , والمحافظة على أراضي المراعي وتنميتها ومنع الرعي الجائر والاحتطاب فيها ، والذي يؤدي إلى تدهور الغطاء النباتي من الأشجار والنباتات البرية وتتسبب برفع معدل التلوث والتأثير في السياحة البيئية وفقدان الحياة البرية ، مؤكداً حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بالبيئة وتعزيزها والحفاظ عليها في هذه البلاد المباركة ، التي دائماً تهتم على إيجاد بيئة صحية سليمة خالية من كل تلوث.

من جهته بين أمين المجلس مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس سلمان الصوينع , أن الاجتماع الخامس للجنة أصدقاء البيئة بالمنطقة استعرض أهم التقارير والدراسات البيئية ، واستعراض موافقة مجلس الوزراء على إقامة أسبوع البيئة سنوياً وتحديده وقته خلال فصل الربيع من كل عام , والإطلاع على تقرير إقامة فعاليات أسبوع البيئة , وانطلاق حملة أرض القصيم خضراء للمرحلة الرابعة , والذي دشنها سمو امير المنطقه يحفظه الله مفيداً أن المجلس ناقش متابعة أداء لجان أصدقاء البيئة في المحافظات ، مقدماً شكره وتقديره للدعم الدائم من قبل سمو أمير منطقة القصيم على كل ما من شأنه الحرص على البيئة وتعزيزها في الجوانب المرتبطة بذلك ، منوهاً بمشاركة الجهات المعنية مع ما تقدمه اللجنة لخدمة البيئة بالمنطقة.

 

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق