منطقة تبوك تشارك في الحدث العالمي “ساعة الأرض”

مصدرالخبر: خيبرنيوز (متابعات)

0zaxsiR3mEonpCXlPVYWFRAFCQQNVM9G1MhMC5i4.png

شاركت منطقة تبوك أمس مع عدد من مناطق المملكة آلاف المدن على مستوى الكرة الأرضية في إحياء أضخم حدث بيئي “ساعة الأرض” الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي والتوعية بكل ما يحدث أضراراً وتغيرًا في المناخ والمساهمة في ترشيد استخدام الطاقة وكيفية الحفاظ على الموارد الطبيعية ليستفيد منها الأجيال القادمة والتخفيف من التلوث سعياً لبيئات صحية خالية من الأدخنة والأبخرة والانبعاثات الضارة إضافة لمكافحة التصحر.

وقامت أمانة منطقة تبوك وبلديات المدن والمحافظات والمراكز بالمنطقة عند الساعة الثامنة والنص مساءً بإطفاء الإنارة في ما يقارب من “10” آلاف فانوس في (29) موقعاً بمختلف أنحاء المنطقة شملت عدداً من الطرق الرئيسة والشوارع والميادين العامة إضافة إلى خفت الإضاءات بالمبنى الرئيس للأمانة وفي المباني التابعة لها والخاضعة في نطاق أعمالها ومسؤولياتها لمدة 60 دقيقة.

وأفاد المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك المهندس إبراهيم الغبان أن الأمانة وبالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية تحرص على المشاركة بمثل هذه الفعاليات في كل عام مشيراً إلى أن مشاركة الأمانة بهذا الحدث العالمي يأتي من مسؤولياتها الاجتماعية تجاه وطننا الغالي وما هو الواجب على كل فرد من أفراد مجتمعنا نحو المحافظة عليه وعلى مقدراته ومكتسباته وموارده الطبيعية مع الأخذ بالحسبان الحقوق نحو الأجيال القادمة لافتاً النظر إلى أن الأمانة لا تألو جهداً في رفع مستوى الوعي بوجوب المحافظة على نظافة محيطنا البيئي والتركيز على الابتعاد عن الممارسات الخاطئة التي تضر بالبيئة ولا تقف عند هذا الحد بل ينعكس على المياه والمحاصيل الزراعية وكل ما يتعلق بحياة الناس.

كما أكد رؤساء بلديات مدن ومحافظات ومراكز المنطقة المشاركين في هذا الحدث في كل من أملج وحقل وضباء والوجه وتيماء والبدع والقليبة وبداء وبئر بن هرماس وأشواق والمنجور وأبو راكة والشبحة أن المشاركة جاءت كرسالة للمواطنين والمقيمين بضرورة المحافظة على البيئة وترشيد استخدام الطاقة.

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق