جنوه يلحق بيوفنتوس الهزيمة الأولى في الدوري الإيطالي

مصدرالخبر: خيبرنيوز (متابعات) - عالمية

qHxx1K5udyIpWnps6g41LCTZOfI2WDmTEvPCEGFw.jpeg

فجر فريق جنوه مفاجأة كبيرة وتغلب على ضيفه يوفنتوس 2 /صفر اليوم الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأذاق جنوه المتصدر يوفنتوس مرارة الهزيمة الاولى في الموسم الحالي.

وبعد 27 مباراة لم يذق فيها يوفنتوس طعم الخسارة نجح جنوه أخيرا في كسر القاعدة بهدفين في الشوط الثاني.

وتقدم ستيفانو ستيورارو بهدف لجنوه في الدقيقة 72 ثم أضاف المهاجم المقدوني المخضرم جوران بانديف الهدف الثاني في الدقيقة 81.

ورفع جنوه رصيده إلى 33 نقطة ليتقدم للمركز الثاني عشر.

وتوقف رصيد يوفنتوس في الصدارة عند 75 نقطة بفارق 18 نقطة عن أقرب ملاحقيه نابولي الذي يلتقي مع ضيفه اودينيزي في وقت لاحق اليوم.

وخاض يوفنتوس 28 مباراة حتى الآن حيث فاز 24 مرة وتعادل ثلاث مرات مقابل هزيمة واحدة.

ومن غير المتوقع أن تؤثر هذه الهزيمة على الخطى الثابتة ليوفنتوس في رحلة البحث عن لقبه الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي.

وجاءت هذه الهزيمة بعد حوالي خمسة أيام من فوز يوفنتوس المثير على ضيفه اتلتيكو مدريد الإسباني بثلاثة أهداف نظيفة تكفل بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليعوض الفريق خسارته في مباراة الذهاب صفر/2 إلى فوز 3 /2 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب لدور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وبدأت المباراة بضغط من جانب يوفنتوس بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز ولكن دون أن يصنع الفريق أي فرص حقيقية على مرمى يونوت رادو حارس جنوه في أول عشر دقائق.

وجاءت أول فرصة لجنوه في الدقيقة 11 بعدما توغل كريستيان كوامي في دفاعات يوفنتوس وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس ماتيا بيرين.

وكاد أنطونيو سانابريا أن يفتتح التسجيل لجنوه في الدقيقة 16 بعدما تابع الكرة التي شتتها دفاع يوفنتوس من أمام كوامي، وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن ماتيا بيرين أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

ورد يوفنتوس بهجمة منظمة رائعة وتبادل للتمريرات لتنتهي الهجمة بتسديدة قوية من باولو ديبالا لكن الكرة ذهبت في أحضان حارس جنوه.

وهدأ إيقاع اللعب بمرور الوقت ولكن ظلت الأفضلية من نصيب يوفنتوس الذي أجبر جنوه على التراجع بكامل خطوطه للدفاع لافساد الهجمات المتعددة للفريق الضيف.

وشكلت الهجمات المرتدة السريعة لجنوه بعض الإزعاج على مرمى الفريق الضيف في أخر عشر دقائق لكنها لم ترتق للغة الخطورة. ومرت الدقائق الأخيرة دون أن ينجح أي من الفريقين في افتتاح التسجيل، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بإيقاع سريع حيث تبادل الفريقان الهجمات السريعة لكن دون أن ينجح أي منهما في الوصول لشباك الأخر خلال الدقائق الأولى.

والغى الحكم هدفا سجله الأرجنتيني باولو ديبالا ليوفنتوس في الدقيقة 56 بداعي التسلل.

وفي الدقيقة 72 سجل جنوه هدف التقدم عندما مرر جوران بانديف الكرة إلى ستيفانو ستيورارو على حدود منطقة جزاء يوفنتوس ليسدد ستيورارو كرة قوية فشل الحارس ماتيا بيرين في التعامل معها بعدما اصطدمت بالأرض ومرت من فوق يديه لتعانق الشباك.

وأضاف المهاجم المقدوني البديل جوران بانديف الهدف الثاني لجنوه قبل تسع دقائق من النهاية بعدما تلقى تمريرة رائعة من كوامي أمام المرمى مباشرة ليسدد كرة خادعة بقدمه اليسرى في أقصى الزاوية اليسرى لحارس يوفنتوس. ولم ينجح يوفنتوس في الوصول لشباك أصحاب الأرض خلال الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز جنوه بهدفين دون رد.

 

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
1513 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق