ديوان المظالم وجامعة كيس وسترن ريسيرف يبحثان أوجه التعاون في مجالات القضاء والقانون

مصدرالخبر: واس

uLKqEWcrOLX3g205K4k1ym2d7N0WPVauCBck0zMk.jpeg

التقى معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف في مكتبه بالرياض اليوم, عميد مكتب الدراسات العليا للمغتربين بجامعة كيس وسترن ريسيرف الأمريكية البروفيسور لويس كاتز, ونائبه البروفيسور تينر جاك.

وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس ديوان المظالم بالبروفيسور كاتز، مشيراً إلى أن هذا اللقاء بداية لعلاقات تشاركية ناجحة - بإذن الله - تخدم الجانبين في مجالات القضاء والقانون.

وجرى خلال اللقاء تقديم عرض مرئي عن الخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020، والمتواكبة مع رؤية المملكة 2030، وما تتضمنه هذه الخطة من أهداف ومؤشرات أداء لضبط العمل القضائي وقياس مخرجاته، بالإضافة إلى شرح لأبرز اختصاصات الديوان ومحاكمه.

كما جرى استعراض نظام "معين" الإلكتروني وكيفية استخدامه من قبل المستفيد سواءً دائرة قضائية أو مترافعاً، وذلك من خلال إدارة ملف الدعوى ابتداءً من قيدها وانتهاءً بالحكم فيها.

عقب ذلك شاهد الحضور عرضاً عن الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وما تقدمه من خدمات إلكترونية لعموم المستفيدين وما توفره الإدارة من خدمات تقنية عالية المستوى لحفظ أمن المعلومات للعمل القضائي، إلى جانب إشرافها على تطبيق ديوان المظالم الذي جرى إطلاقه مؤخراً والذي وفّر العديد من الخدمات الإلكترونية وإمكانية استخدامها عبر الهواتف الذكية، بالإضافة إلى ما تقدمه إدارة تقنية المعلومات من حلول مبتكرة في أمن المعلومات وحماية البنية التقنية.

بعد ذلك ألقى معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف كلمة بيّن فيها أن هذا اللقاء سيعزز من أفق التعاون القانوني بين الجهتين، وتبادل الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة في القضاء, وصولاً إلى الهدف الأسمى في القانون والقضاء بالعدل الناجز .

من جانبه أعرب البروفيسور لويس كاتز عن شكره لمعالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، على حسن الضيافة والاستقبال، مشيداً بعمل ديوان المظالم في استثمار التقنية في العمل القضائي وهو أمر متطور جداً يستحق الإشادة ونقل التجربة الدولية.

وأشار إلى أن عمل القضاة مساهماً فاعلاً في خدمة المملكة، وهم بعملهم هذا ينتجون العدالة للناس ولدينا الكثير لنتعلمه وإياهم، متطلعًا بكل سرور لزيارة ديوان المظالم للجامعة لنقل تجربتهم الفريدة في ذلك.

في ختام الزيارة شكر الدكتور اليوسف، البروفيسور لويس كاتز على زيارته لديوان المظالم بما يحقق بدايةً لتعاون مثمر بين الجانبين، فيما يخدم البلدين في المضي قدماً نحو تحقيق العدالة وإرساء مبادئها.

الكاتب
cICJ2w1G9gsGHzqFOqWDGCBFqjpTbeF0SCpT5SsO.jpeg
2477 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق