طاقم طبي في مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينجح بإعادة الحركة لقدم شاب تعرض لإصابة بالغه.

مصدرالخبر: صحة المدينة

vtYoqAyxCazZtOeQZYmDQLDor1EcTABN3NWiXFOz.jpeg

تمكن الطاقم الطبي بقسم التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة - بفضل الله - من إعادة الحركة لقدم شاب تعرض لإصابة بالغة في كاحل القدم نتج عنها ثلاث كسور وقصور في عضلات القدم اعاقته عن المشي لأكثر من ثلاثة أشهر.

وبين د. ماجد مظفر أخصائي التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي بالمستشفى والمشرف على الحالة أن المريض حضر إلى القسم بعد ثلاثة أشهر من إجراءه العملية بعد تعرضه لحادث دراجة نارية نتج عنه ثلاثة كسور في الكاحل مع خلع و (سقوط القدم) وهو عبارة عن إصابة بالعصب الحركي المسؤول عن رفع القدم، وأضاف بأن الإصابة البالغة جعلت المريض عاجز عن رفع القدم بسبب إصابة العصب مع الضعف الشديد في عضلات الساق وتقلص في الوتر الأخمصي.

وقد تم تطبيق برنامج خاص عبارة عن عدة جلسات بشكل تدريجي من خلال العلاج اليدوي وتحريك العصب المصاب وتحفيزه لإسترجاع وظيفته وإرجاع الوتر لطوله الطبيعي حتى تمكن الشاب من تحريك قدمه بشكل طبيعي بعد أربع جلسات ولله الحمد.

من جانبه عبر الشاب البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً سعادته البالغة لتمكنه من المشي على قدمه بعد ان فقد الأمل خلال الأشهر الماضية نظير صعوبة الإصابه التي تعرض لها مقدماً شكره لطاقم التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي وعلى رأسهم د. ماجد صاحب الفضل بعد الله في تحسن صحته.

وبدوره أثنى مدير عام المستشفى الدكتور أيمن بن محمد خرابه على جهود الطاقم الطبي في تعاملهم المتميز وسرعة التعامل مع الحالة والذي كان له الأثر الإيجابي باستجابة القدم مقدماً شكره الجزيل لهم ومتمنياً الشفاء للجميع.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
1621 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق