‏في بادرة إنسانية الممرضة "الرشيدي" تستظيف طفل بعد وفاة والدته في منزلها.

مصدرالخبر: فريق التحرير

xqlzgMzcAhiei6iPlDfVbSnNBMKYdoSojvBpZ8Io.jpeg

في بادرة إنسانية ترتقي اعلي مفاهيم  خدمه المرضي قامت احدى ممرضات مستشفي خيبر العام الممرضة "هدى بنت ربيعاني الرشيدي"برعاية طفل بعد وفاة والدته رحمة الله عليها  وهي لا تعرفها.

وفي التفاصيل استقبل قسم الطوارئ بمستشفى خيبر العام في حوالي الساعة الخامسه فجرا من يوم الاربعاء 1440/3/13 حالة مواطنة برفقة زوجها وطفلها البالغ اربعة اشهر تقريبا وتبين ان الزوجه متوفيه قبل وصولها  للطواري ، وقام الفريق الطبي بالإنعاش القلبي الرؤي لزوجه ولم تستجيب وقبل اعلان الوفاه ، وإبلاغ زوج المريضه بوفاتها طلبت الممرضه "هدي الرشيدي" من زوج المريضه ان يعطيها الطفل فلم يمانع و واصلت بقيه ماتبق من وقت عملها بالعنايه المركزه بمستشفى خيبر العام ،  وبعد نهايه العمل ذهبت لقسم الطواري ولا حظت عدم حضور احد من اهل الزوجه اوالزوج الذي كان بصدمه وطلبت منه ان يسمح لها بأن تأخذ الطفل معها لوجود طفله لديها بهذا العمر للاعتناء به حتي انتهاءهم من اجراءات حالة الوفاه  ووافق بعد تعريفها له بنفسها وذهبت به لمنزلها وابلغت اداره المستشفي بذلك  وبعد نهايه دفن المتوفاه ذهبت هي ووالدتها واخيها الي منزل اب الطفل وقدمة واجب العزاء لذوي المتوفاه وسلمت الطفل لهم.

"صحيفة خيبر الإخبارية" تقدم شكره للممرضه " هدى الرشيدي" على البادره الإنسانية التي ليست غريبه عليها وعلى منسوبي القطاع الصحي بمحافظة خيبر ولها منى كل الدعاء.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
1439 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 2
default.png

فهد الايداء

امثالها قيل وهذا عمل جميل ورايع وتستحق الشكر علية
default.png

فهد الشملاني

الله يجزاها خير ويوفقها هذا شي يفتخر به ونسال الله لها التوفيق
اضافة تعليق