مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة يكمل استعداداته بكامل طاقته الاستيعابية لحج هذا العام.

مصدرالخبر: بريد الإعلام

A9YoJPExAQcIyjPpcyMtsKLBrhWUnDjt40RFWdrU.jpeg

 أكملت إدارة مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة استعداداتها لتقديم الخدمات الصحية المتكاملة لحجاج بيت الله الحرام وزوار المدينة المنورة حيث يعمل المركز خلال موسم الحج على مدار الساعة ليتيح للحجاج أداء نسكهم براحة وطمأنينة ويسر.

وأوضح مدير المركز الدكتور إبراهيم الصبحي أن المركز يحتوي على (38) عيادة خارجية للقلب يتم استقبال المرضى فيها والتعامل معهم حسب الحاجة بسعة سريرية تبلغ 100 سرير منها (22 سريرًا) في قسم العناية القلبية المركزة  و (6 أسرة ) للعناية المركزة ما بعد الجراحة إضافة لغرفة إفاقة، وغرفتين للعمليات الجراحية ومعملين للقسطرة القلبية .

كما أكد د. ابراهيم الصبحي بأنه تم تجهيز المركز بالأقسام الطبية المساندة منها المختبر وهو مجهز بكافة الأجهزة التي تساعد في عمل الفحوصات اللازمة بأدق المعايير وقسم الأشعة وأشعة فحص القلب بالموجات فوق الصوتية الذي تم تزويده بعدد من الأجهزة الطبية المتطورة التي من شأنها العمل على راحة الحاج المريض كما تم تهيئة كافة الأقسام لتقديم كافة الخدمات اللازمة للمرضى.

ونوه بأنه تم تكليف العاملين بالمركز  للعمل بموسم حج هذا العام 1439هـ من طاقم إداري و طبي و فني , واكد على ضرورة خدمة حجاج بيت الله وزوار المسجد النبوي الشريف على أكمل وجه.

 مثنيا في الوقت ذاته على الدعم الكبير الذي يلقاه المركز من وزارة الصحة طيلة العام وخاصة في أوقات موسم الحج والعمرة، مؤكدا في حديثه على متابعة سعادة مدير عام صحة المدينة لكافة الجهود التي يبذلها المركز تحقيقا لرؤية القيادة الحكيمة في تقديم أفضل وأرقى الخدمات الصحية للمرضى وضيوف الرحمن .

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
910 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق