معالي مدير جامعة طيبة: ولي العهد رجل المرحلة وأفكاره تتواكب مع طبيعة العصر.

مصدرالخبر: بريد الأعلام

hL3nVGqOETW310yVnI7iOAMiFpfbeprUjIgGKPTq.jpeg

قال معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني إن ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله هو رجل المرحلة وأفكاره تتواكب مع طبيعة العصر، وأن رؤية المملكة ٢٠٣٠ تؤكد بعد نظره سياسيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا.

جاء ذلك بمناسبة مرور عام كامل على تولي سموه ولاية العهد، وأضاف معاليه أن ولي العهد - أيده الله - يعي جيداً ظروف المرحلة وطبيعة العصر، الأمر الذي حمله على مضاعفة الجهد ومسابقة الزمن لبناء حاضر قوي، ومستقبل مشرق، ووطن شامخ، وحياة كريمة لأبناء وبنات هذا الوطن.

وتابع معاليه حديثه قائلاً: لقد صار واضحاً للعيان حجم الإصرار الكبير نحو إحداث التغيير الذي تتطلبه المرحلة، والخطوات التطويرية المستمرة لصالح بلادنا، ولعل أوضح صور التحديث التي وجّه بها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في الأيام الأولى لتوليه ولاية العهد، تأسيس مجالس غير مسبوقة ترسم حاضر الوطن ومستقبله، وتعالج قضاياه، وتقدم الحلول المباشرة، بعيداً عن التعقيدات والبيروقراطية. 

وأوضح معاليه أن سياسة التحديث النشطة التي تمثل الملمح الأبرز لنهج صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظه الله - يرافقها تأكيد على التمسك بالشرع المطهر، وحماية الثوابت، وخدمة الدين الإسلامي، هذا بالإضافة إلى تلبية حاجات المواطن الرئيسة كالصحة والتعليم والإسكان بالتطوير وغيرها من المرافق، مع الاستمرار في محاربة الفساد، والسعي إلى تحقيق تنمية متوازنة تغطي كل المناطق، مبينا أن ولي العهد نشر ثقافة الإنتاجية بين الشباب و الفتيات، وشجعهم على الابتكار، ونشر ثقافة الإبداع، والمساهمة في تحقيق ملامح رؤية المملكة 2030م.

وعن السياسة الخارجية وأحداثها الكبرى في قرارات ولي العهد قال معالي الدكتور عبدالعزيز السراني : في ظل الأحداث السياسية التي تحيط بمنطقتنا، ظلت المملكة بقيادة ملكها الحازم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهد الأمين – حفظهما الله - ذات كلمة قوية، ورأي راجح، ونفوذ واسع، وتأثير ملموس، وما تزال المملكة هناك على الحد الجنوبي تقود تحالفاً دولياً للقضاء على الميليشيات الخارجة على الشرعية في اليمن، محققة تقدماً جيداً سينتهي قريباً بإذن الله بنصر يدحر العدو ويقطع دابر القوم الظالمين.

وفي ختام حديث معاليه، سأل الله أن يحفظ ولي العهد الأمين صحاب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان، وأن يبارك له في عمره وعمله، وأن يلهمه صواب الرأي وسداد القول والعمل، ويديم على مملكتنا أمنها واستقرارها، وعلى حكومتنا الرشيدة عزها وتمكينها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين "حفظه الله"، ويكتب النصر والتأييد لجنود الوطن المرابطين، ويقطع عن بلادنا رجس الأعداء والحاقدين.

وان يحفظ بلادنا من كل مكروه.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
910 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق