أمير منطقة المدينة المنورة يرعى تخريج الدفعة لـ 14 من جامعة طيبة.

مصدرالخبر: وكالة الأنباء السعودية

kJMXmdYgEqI5xYqQnlGdaXPGiegWC6RHH31h3Lb6.jpeg

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، أن انخراط خريجي الجامعات في سوق العمل ، وتوفير فرص العمل الملائمة للتخصصّات التي حصلوا عليها ، مهمة مسؤولي المنطقة في القطاعين العام والخاص، حاثاً سموه الجميع على تكاتف الجهود من أجل تحقيق الفرص الوظيفة، وتدريب الخرجين على رأس العمل بما يمكنهم من آداء أعمالهم على الوجه المطلوب، ليسهموا بذلك في تنمية بلادهم.

جاء ذلك خلال رعاية سموه لحفل تخريج 3384 طالباً يمثلون الدفعة الـ 14 من طلاب جامعة طيبة، في مختلف الدرجات العلمية الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس للعام ١٤٣٨-١٤٣٩ هـ .

وأشار سمو أمير منطقة المدينة المنورة الى أهمية دور خريجي الجامعة في الإسهام في التنمية الوطنية من خلال تخصصاتهم وخبراتهم في مرحلتهم الأكاديمية متى ما اعطو الفرصة السانحة لذلك، داعيا سموه الخريجين إلى الاستثمار في المشاريع الواعدة ذات الفائدة للاقتصاد والمجتمع , والاستفادة من الجهات الداعمة للمشاريع الصغيرة لتحويل أفكارهم الناجحة إلى مشاريع استثمارية على أرض الواقع.

وألقى معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني كلمة شكر فيها خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-على ما يولونه من رعاية واهتمام بالطلاب والطالبات والمبادرات الأكاديمية والتعليمية، مشيرا إلى أن هذه الرعاية أسهمت في مواصلة القطاعات التعليمية عموما والجامعات خصوصا خططها التطويرية في المرافق التعليمية والمناهج الاكاديمية.

وأبان معالية أن الجامعة تتلقى اهتماما من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وسمو نائبة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، حيث يحرصان على متابعة انشطة الجامعة الاكاديمية والاستثمارية.

وبارك معالية للخريجين إنجازهم بعد أن نهلوا من معين هذه الجامعة الرائدة، وبذلوا قصارى جهودهم ليشاركوا في تقدم وطننا الحبيب، الذي قدّم ــ وما يزال يقدم ــ لهم الكثيـر من الدعم والمساندة والتمكين، ليحققوا تطلعات حكومتنا الرشيدة.

وأكد أن الجامعة اخذت شعارها لهذا العام« الإبداع والاستثمار» ومن خلاله حققت انجازاتها الإبداعية والاستثمارية وعلى رأسها تدشين شركة وادي طيبة، وتوقيع إنشاء مدارس عالمية من الروضة حتى الثانوية العامة« لطلاب والطالبات»، مضيفا بأن الجامعة تبنت في جميع أعمالها محددات تعتمد على التميز والتفرد والتركيـز، وتمكنت بفضل الله ثم بفضل الدعم المادي والمعنوي المتواصلين الذي تلقاه الجامعة من حكومتنا الرشيدة، ومن خلال إستراتيجية ورؤية واضحة ومبادرات نوعية من تحقيق إنجازات فريدة تزايدت وتيرتها في السنوات الأخيـرة.

وأشار معاليه إلى أن الجامعة تسعى لتبني أحدث المستجدات وأعلى المعايير الأكاديمية العالمية في تصميم وتنفيذ البرامج الأكاديمية ورعاية الطلاب وتأهيلهم وتمكينهم وتدريبهم، وتحقيق رؤية المملكة 2030 ومواكبة التطلعات الطموحة فيها، حيث أسهمت الجامعة بتقديم مبادرات ترتكز على إمكاناتها وقدراتها المتراكمة في مجالات التميـز والخبـرة التعليمية، والبحوث العلمية، وتوسيع أثر منظومة الابتكار وريادة الأعمال، وتطوير إدارة المؤسسات غيـر الربحية، والبرامج المجتمعية.

وأكد معاليه أن الجامعة واستنادا الى المؤتمر الدولي لأنسنة المدن الذي أقيم مؤخراً ولقي نجاحا باهراً، عزمت إطلاق جائزة حول أنسنة المدن باسم سمو أمير منطقة المدينة المنورة.

بعدها ألقى أحد الطلبة الخريجين كلمة نيابة عن زملائه أعرب فيها عن سعادتهم بهذا التخرج، موجها رسالة إلى زملائه الخريجين قائلاً "بعد اربع سنوات من الذكريات والموافق الجميلة الجهد والعمل، ها نحن نتخرج لنقدم لوطننا الغالي كل ما نستطيع من خدمات ابداعية مخلصين في أعمالنا لله والمليك والوطن" .

عقب ذلك كرم سمو أمير منطقة المدنية المنورة الفائزين في مسابقة سفراء الوسطية ، والطلبة الحاصلين على مراتب الشرف الأولى.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
919 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0
اضافة تعليق