بحفل كبير جمعية بصمة التعاونية بالمدينة المنورة تفتح مقرها الجديد.

Q30NP7iOfH1dlfFwOwLkNaOKvaihVVu0I7BcoOXx.jpeg

المدينة المنورة :- العنود الجهني - شموخ ابو ربيعه - لمى الصبحي - تصوير ربى الحجيلي

أقامت جمعية بصمة التعاونية لدعم الأسر المنتجة في منطقة المدينة المنورة يوم الخميس الموافق 27 / 6 /1439 ، حفل افتتاح مقرها الجديد.وبدأ الحفل بإستعراض الأركان المشاركة للأسر التي وصل عددها 30 اسره منتجة ، إضافة الى حضور عدد من الاعلاميين وقد تم استقبال الحضور بكل حفاوه وترحيب.

ومن ثم تم التعريف عن الجمعية من رسالة الى رؤيا وأهداف من قبل الادارة حيث جاء في رسالتهم أنهم يريدون تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للأسر والتميز بالفكر التعاوني للجمعية والمجتمع، اما الرؤيا فهي أن تكون الجمعية رائدة في برامجها متميزة في خدماتها، وكما تطمح لوجود أسر سعودية منتجة ومحققة اكتفائها الذاتي والنمو، وهدفهم الاول كان دعم العمل المؤسسي ونشر الوعي بأهمية الحرف اليدوية ،وايضا تدريب وارشاد الأسر وتطوير طرق التعبئة والتغليف للمنتجات. 


فيما افادت مديرة الجمعية الأستاذة سوسن برديسي ان الجمعية بدأت منذ عام ١٤٣٥ وهي تقوم على مجموعة من الناس يضعون رأس مال وبذلك ينطلق دعم المشاريع للأسر المنتجة ويتم الدعم عن طريق تنظيم بازارات ومهرجانات شهرية وسنوية بأسعار رمزية.


واضافت أن الجمعية تقوم بدورات خاصة وتعمل كوسيط بينها وبين العميل لتحقيق أكبر دعم ممكن لهم وذكرت أن بأحد المهرجانات السابقه وصل عددهم إلى 170 أسرة مستفيده.


وتحدثت الأستاذة فاطمة العلوي رئيسة القسم النسائي والتسويق بالجمعية التعاونيه الاستهلاكية "وافر" بتعاونهما مع جمعية بصمة للدّعم حيث اقيم ركن خاص عبارة عن نقطة بيع للأسر المنتجة والهدف منه توفير المنتجات الأساسية لمشاريعهم بأسعار أقل من السوق.


وأجري عدت لقاءات بين مشاركين ومتطوعين ومنهم فاطمه نجدي ( ام سلطان)  اشادت بأن الأسعار كانت في متناول الجميع ورمزية على عكس البازارات الأخرى حيث كان ثمن الاكشاك باهظ جدا  وتكلفهم الكثير هذا غير عن الخسائر التي تكابدت عليهم .


 وحكت المشاركة خلود دبور أنها بدأت منذ سنتين من منزلها وتشجعت بالدخول الى هذه الجمعية حين رأت الفعاليات المقامة والاقبال عليها وقالت ايضا من أبرز المشاكل الي واجهتها في هذا المجال بأن الناس يرون أسعارها مبالغ فيها رغم أنها تفعل اشغالها بنفسها  لتقديم التعتيمة الحجازية بشكل مميز من إضافة ديكورات الى اصناف حلوى اخرى متنوعة.


وذكرت لنا قائدة فريق آرت سنتر الأستاذة حنين الحربي بأنها تقدم أنواع من المواهب من غناء الى مكياج ورسم على هذا المسرح بمشاركة طاقات شبابية من فتيات المدينة وقالت أنها تعمل منذ ٧ سنوات ولكن لم يكن هناك اي اقبال ولكن خلال  هذه الفتره  شهدوا إقبالاً  واسعا.


و اوضحت الأخت عفاف بأنها تعمل في مجال تجهيز دبش العرايس واعمال الكروشيه منذ عشرون عاماً.
واضافت المتطوعه منى محمد أنها تعمل منذ سنتين ومستمتعة جدا هي وغيرها من المتطوعات بما يقدمون من مساعدة للغير.


وتنوعت الفعاليات من أعمال يدوية الى أكلات شعبية ومفارش مستوردة ومهنة الخياطه والتفصيل وفعاليات جُهزت للأطفال في جو أسري يعمة الفرح والسرور.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
277 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0

قم بتسجيل الدخول لتتمكن من اضافة تعليق على الخبر.

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟