" البيئة " تعاقب مسيئًا لحيوان بري بغرامة مالية والتشهير.

مصدرالخبر: صحيفة خيبر الاخبارية

9YO2RwJYJ1rbKaeXFBJuNGHkthwcR0n4PxJiCUVM.png

عاقبت وزارة البيئة والمياه والزراعة، مسيئًا للحيوانات في منطقة الرياض، بعد ربطه ثعلبًا وسحله بالسيارة. وأصدرت الوزارة عقوبتها بالتشهير به في صحيفتين محليتين على نفقته، وتكون أحدها في مقر سكنه، علاوةً على دفعه عقوبة مالية قدرها 30 ألف ريال. 

وأوضح المدير العام للعلاقات والعامة والإعلام المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور عبد الله أبا الخيل، أن هذه العقوبة تأتي بموجب نظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المصدق عليه بموجب المرسوم الملكي رقم (م/44).

وأضاف أبا الخيل أن العقوبات الواردة في اللائحة التنفيذية للنظام تنص على إيقاع عقوبات مالية وتشهير على المخالفين قد تصل في حالة تكرار المخالفة خلال العام الواحد إلى 400 ألف ريال، مضيفًا أن الوزارة تدرس حاليًّا إدراج عقوبات إضافية على مخالفي النظام بالتعاون مع الجهات النظامية ذات العلاقة.

وأضاف: "تسعى الوزارة إلى نشر ثقافة الرفق بالحيوان، ولن تتوانى في تطبيق العقوبات على مخالفي النظام المشار إليه أعلاه، متى توافرت لها البيانات للاستدلال عليه، ووفق العقوبات المنصوص عليها في ذات النظام".

وبين "أبا الخيل" أن عقوبة التشهير ستطبّق فور انتهاء المدة النظامية للاعتراض -وهي 60 يومًا- أو صدور حكم قضائي واجب النفاذ بقطعية العقوبة حسب الأنظمة المتبعة في ذلك.

يشار إلى أن هذه هي العقوبة الثانية التي تصدرها الوزارة ضد مخالفي نظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال شهر؛ إذ سبق أن عوقب أحد المسيئين نتيجة سحله كلبًا بمركبته.

الكاتب
F6be22Pl3RCnLcOtlwfqmL6FPmmg3BtMjY1zEbMJ.jpeg
302 منشور

فريق التحرير


التعليقات - 0
اضافة تعليق
47Z17kJroBh4k6BsOHTkodFzoc81c2MgQVfBqCFL.jpeg