"التعليم" تطلق مشروع المقاييس التربوية والنفسية في جميع مناطق المملكة

scy6c5sQHx2IQqbCv7rjBKPGkhqkncwkqLeFZw2E.jpeg

أطلقت وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة للتوجيه والإرشاد مشروع المقاييس التربوية والنفسية في جميع المناطق والمحافظات في الإدارات التعليمية بمشاركة قرابة الـ 124 ألف طالب وطالبة كعينة، وأكثر من 600 مشرف ومشرفة.

ويهدف المشروع إلى إعداد قائمة بالمقاييس النفسية والتربوية وفق احتياجات طلاب وطالبات المملكة، وكانت إجراءات تنفيذ المشروع وفق تحديد الاحتياجات، وحصر المقاييس النفسية وفق الاحتياجات، وبناء المقاييس، والتوسع في التقنين، وإعداد حقائب المقاييس، وإعداد الحقائب التدريبية، ووضع ضوابط لاستخدام المقاييس، والتدريب.

وبدأت المرحلة الأخيرة للمشروع بعقد ورش تدريبية لمنسقي ومنسقات المناطق التعليمية، تمهيدًا لتطبيقها على الطلاب والطالبات خلال الفصل الدراسي الثاني لعام 1438-1439 ويعد مشروع المقاييس النفسية والتربوية ضمن مشروعات الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد.

ويتضمن خمسة مقاييس هي ( مقياس التوافق الدراسي- مقياس الثقة بالنفس- مقياس قوة الأنا- مقياس الأفكار اللاعقلانية- مقياس أزمة الهوية)، ويستهدف طلاب وطالبات الصفوف من السادس الابتدائي إلى الثالث الثانوي، وهي أدوات تشخيصية مساعدة لمشرفي ومشرفات وحدات الخدمات الإرشادية.

وفِي هذا الشأن، أوضح مدير عام التوجيه والإرشاد بوزارة التعليم الدكتور يحيى الخبراني أن الحاجة الماسة إلى أدوات تشخيصية تتميز بالموضوعية والجودة والدقة والسرعة، ونتيجة لدراسة نتائج قائمة المشكلات بوحدات الخدمات الإرشادية، والتي

أظهرت وجود بعض المشكلات التي تحتاج إلى تشخيص دقيق لمعرفة الأسباب النفسية والتربوية لها، كانت ضمن مبررات إطلاق هذا المشروع.

وأضاف أن المقاييس مرت بمراحل عدة بدءًا بتحديد الاحتياجات وحصرها وبنائها وتقنين، وإعداد الحقائب التدريبية لها، ووضع ضوابط استخدامها، ومن ثم التدريب، بعد تصميم برنامج إلكتروني لتطبيقها، والمرحلة الحالية تعد التوسع في التقنين لتطبيقها فيما بعد في الميدان التربوي.

من جانب آخر، ذكرت مدير عام التوجيه والإرشاد للبنات موضي المقيطيب أن البرنامج يأتي انطلاقًا من أهمية تقديم برامج وخدمات التوجيه والإرشاد بجودة عالية ووفق الأساليب الحديثة للإرشاد الطلابي التطبيقي، وحرصًا من الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد على إيجاد خدمة متخصصة ومتقدمة تُعنى بحالات الطلاب الذين لم تحقق خدمتهم الإرشادية المناسبة في مدارسهم لأي أسباب أعاقت ذلك سواء الذاتية منها أم الأسرية أو المدرسية، ومن ثم تذليل تلك المسببات بأسلوب مهني متخصص يهدف إلى تلبية حاجات الطلاب التربوية والنفسية، من خلال الإجراءات الإرشادية المتقدمة.

وأشارت إلى أن الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للتوجيه والإرشاد (بنين وبنات)، أطلقت مشروع المقاييس النفسية والتربوية في جميع الإدارات التعليمية، مستهدفًا الطلاب والطالبات من الصف السادس الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
118 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0

قم بتسجيل الدخول لتتمكن من اضافة تعليق على الخبر.

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟