"غرفة مكة" وجامعة أم القرى تعززان التعاون لدعم الشركات الناشئة وتحقيق الاستدامة.

Cft6kkgw3myDb37dnveuVmnEx7EJwJIvc3VsJaQb.jpeg

توقع الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة وجامعة أم القرى ممثلة في وادي مكة للتقنية خلال الأيام المقبلة مذكرة تعاون للمساهمة في توفير الفرص الاستثمارية لرواد الاعمال والمنشآت الصغيرة ومختلف القطاعات، دعماً وتطويراً للأدوات الاقتصادية، وتنويع مصادر الدخل وتحقيق الاستدامة.

 

جاء ذلك خلال زيارة هشام بن محمد كعكي رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة أمس (الثلاثاء) إلى شركة وادي مكة، رفقة نايف بن مشعل الزايدي نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء المجلس بسام عبدالرزاق وعظ الدين، وخالد بن دبيس، والمهندس فيصل بن بكر حناوي، وسلطان أزهر، حيث استقبلهم الدكتور بكري بن معتوق عساس مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية، والدكتور هاني بن عثمان غازي نائب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور فيصل بن أحمد علاف الرئيس التنفيذي، وعدد من منسوبي الشركة.

 

وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة على أهمية التعاون بين الجانبين من خلال الشراكة الفاعلة وتحقيق الرؤية التنموية لمكة المكرمة، عبر تكوين لجنة دائمة مقترحة تعنى بعملية بحث الفرص المشتركة، والطرق التي تحقق أهداف الطرفين، مبينا أن الغرفة تعتبر شريك استراتيجي للجامعة، إذ سبق واحتضنت مسرعة العمل، واستضافت فعاليات مختلفة في هذا الجانب.

 

وقال إن مجلس الإدارة بعضويته الشابة يسعى لتقديم كل ما يمكنه الارتقاء بكافة المجالات في مكة المكرمة، داعيا لتكوين لجنة مشتركة لبحث فرص التعاون، وايضاح ذلك في مذكرة التفاهم المزمع توقيعها بين الطرفين.

 

واعتبر كعكي أنه أمام مسؤولية تجاه مشروع وادي مكة كونه يمثل فكرة رائدة ينبغي لها النجاح، مشيرا إلى عدد من نقاط التقاطع بين الجانبين، حيث تهتم غرفة مكة المكرمة بموضوع إنشاء الشركات، كما أن الغرفة منظمة شبه حكومية تتبع لوزارة التجارة والاستثمار، وتعنى بالعديد من الأمور التي تهتم بها شركة وادي مكة للتقنية، والتي تتيح العديد من الفرص التي ينبغي أن تكون الغرفة متواجدة فيها.

 

وتحدث عن الفرص التي توفرها غرفة مكة المكرمة في العديد من القطاعات، كمركز المعارض والمؤتمرات، كما ترغب الغرفة في التعاون بمجال حاضنات أعمال، ومسرعة أعمال، وزاد: "نتمنى أن يكون لنا دور في إنشاء الشركات، وتنظيم مؤتمر أو ورشة عمل كبرى بحضور سيدات ورجال الأعمال المهتمين بإنشاء الشركات والاستثمار بشركة وادي مكة للتقنية، إلى جانب العديد من الفرص الأخرى التي يمكن أن تشهد تعاونا مثمرا بين الجانبين".

 

وكان وفد غرفة مكة المكرمة شاهد عرضا تقديمي عن شركة وادي مكة للتقنية، شرح مجالاتها المختلفة ودورها في تحقيق الرؤية التنموية لمكة المكرمة في بناء وتطوير المكان، والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي، وتعرفوا على شركاتها التي نجحت في الدخول الى السوق بتقنيات عالية الجودة.

كما جرى استعراض الفرص الاستثمارية في الارض المخصصة لوادي مكة وواحة العلوم والمعرفة والتي تشمل في خطتها على بناء مركز للأعمال وحاضنات ومسرعات تساهم في احتضان وتسريع الأعمال والشركات الناشئة في مختلف المجالات وجذب الاستثمارات الأجنبية.

الكاتب
pSnwUUTq4GVkiqJmVE9oOg02ehTlrlpj4B4nS8p1.jpeg
118 منشور الادارة

أدم البصيلي


التعليقات - 0

قم بتسجيل الدخول لتتمكن من اضافة تعليق على الخبر.

الاستفتاء

ما رأيكم بشكل الموقع الجديد؟